الخميس 06 تشرين الأول 2022

منتخب كرة السلة... منتخب الإيمان بلبنان

السبت 23 تموز 2022
المهندس طارق صقر
رئيس مجلس دائرة جبيل - عضو مجلس حزب الكتلة الوطنية اللبنانية

اليوم قد يُكتب تاريخ، لكن تاريخ من نوع آخر... شعب سلبه سياسيوه ومصرفيوه حياته وأمواله، فراح يفتش عن العجائب لدى قديسيه وأنبيائه وإذ بالمعجزة تأتي من شبابه... إنها قصة وطن خذلته "حكمة" كباره وينقذه "حماس" شبابه...

لقد كُتب التأريخ يوم رد قائد فريق منتخب لبنان لكرة السلة وائل عرقجي على رئيس الوزراء من بعد تهنئة صدرت عنه، أقل ما يقال فيها أنها أتت متأخرة، وهي بدت وكأنها تحاول اللحاق بركب انجازات فريق لم يساهم رئيس الحكومة بجزء يسير من متطلباته وهو الذي يملك ثروة تقدر بمليارات الدولارات تتحدث جميع وسائل الإعلام عنها، والأدهى أنها بدات من ٣٠٠ دولار من كل فرد لبناني اشترى خطًا خليويًا منذ العام ١٩٩٤ عند نشوء شركتي "سليس" و"ليبانسل" لآل ميقاتي وآل دلول.

تخيلوا رئيسًا للوزراء ورئيس مجلس نيابي ورئيس جمهورية يملكون ملايين الدولارات إن لم نقل بلايين في بلد يقبع تحت مليارات الدولارات من الديون وشعبه سُلبت أمواله منه جراء موازنات وضعوها وتواطؤ مصارف خانت ثقة مودعيها، لا يساعدون فريقًا يساهم في الإنتصار على أكبر الفرق الآسيوية والعالمية ببضعة آلاف مما يملكون... كيف لرؤساء أثرياء أكثر مما يستطيع الإنسان التخيل لا يساعدون فريقا من ١٢ فردًا، أن يساعدوا ٥ ملايين لبناني وينشلوهم من مصائبهم؟؟؟... كما قالت لي جدتي يومًا "انهم المصيبة الحقيقية".

ملفت للنظر أن يكون لبنان الواقع تحت هذا الكم من الديون، محكوم من رؤساء من أكبر أثرياء الشرق الأوسط... هم يغتنون والشعب يفتقر، يهنئون فريقًا يقاتل بإرادة قلَّ نظيرها وباللحم الحي بكلام لا يشبع ولا يغني، بدل أن يضعوا الحوافز والإمكانات التي يملكون في تصرف شباب أظهر وحدة وتضامن يحسدهم العالم أجمع عليها...

لقد أثبت فريق كرة السلة ومدربه إن كل شيء مباح وإن الإنتصار والفوز ممكن بفريق لا يملك نجومًا بل هو نجم بتضامن لاعبيه، لا كما يحصل في لبنان حيث نجوم طوائف عدة تتنانش السلطة فيخسر الشعب والوطن...

إنه الدرس من الرياضة للسياسة: الوحدة بين مكونات هذا الوطن هي الحل الأكيد لكل مشاكلنا... معا رغم الإختلافات ننتصر، معًا رغم كل شيء أقوى...

لقد أثبت فريق كرة السلة أن نتائج وحدتنا أفضل بكثير من نتائج افتراقنا وهو أفضل رد على من ينادي بالتقسيم والإفتراق.
اليوم كلنا للبنان واحد جامع، فما لم يستطع علم هرم أبيض وأحمر تتوسطه أرزة خضراء أن يحسمه قد تستطيع كرة ملونة منتجة حديثًا تتناقلها أيادي شباب بإرادة حديدية ان تنجزه... أيتها الكرة ساعدي علم لبنان وكوني طيعة في أيادي لاعبيه ودعي أعلامه ترفرف في الأجواء... الإنتصار ليس دائمًا للأغنياء والأقوياء، الإنتصار للمؤمنين بأن لا شيء مستحيل وإن كرة سلة ملونة ووجوه لاعبيه تفرح الشعب اللبناني أكثر بكثير من وعود ووجوه سياسييه.

انتقموا لنا... وانتصروا كي يعلم الجميع أن الإرادة الصلبة المؤمنة والشغوفة تستطيع الإنتصار على الإرادة التي تختبىء وراء القوة والمال... القوة مرحلة عابرة في الزمن... أما الإيمان فهو الذي يبقى ثابتًا في الأرواح... ومن يبقى إيمانه داخله ينتصر...

سليم إده شكر لنواب قوى التغيير ثقتهم: سأكون في خدمة لبنان والإنسان فيه بعيدًا من أي سعي إلى المناصب

الجمعة 30 أيلول 2022
شكر سليم إده

سليم اده نال 11 صوتًا في الدورة الأولى... من هو؟

الخميس 29 أيلول 2022
نال سليم اده 11 صوتًا في الدورة الأولى لانتخاب رئيس جمهورية.