الخميس 06 تشرين الأول 2022

اللّبنانيون بالآلاف يتحضرون لـ 25 أيلول... ماذا يحصل؟

الجمعة 23 أيلول 2022

كتبت ميليسّا دريان في "السياسة"

"طريق عنايا ما بدا بنزين"، تحت هذا الشعار انطلقت في 25 أيلول 2021 مسيرة إيمانيّة شعبيّة من جبيل إلى عنايا، ضريح القديس شربل، شارك فيها مؤمنون من الطوائف كافة.

هذه السنة، المحطة ستتكرّر وفي التاريخ نفسه، يوم الأحد 25 أيلول 2022.

التحضيرات اكتملت والموعد عند الساعة 11 صباحًا من أمام مستشفى سيدة المعونات الجامعي في جبيل.

الإعلامية لارا نون تشرح تفاصيل هذه المسيرة لـ "السياسة" وكيف بدأت الفكرة وتقول: "فكرة المسيرة أتت بطريقة عفوية من خلال "بوست" على فيسبوك كتبته عام 2021 بعنوان: "طريق عنايا ما بدا بنزين" والذي كان يتضمّن جملًا وجدانية عن أن طريق عنايا توحّد الجميع ونسير عليها حاملين أوجاعنا وهمومنا ولا نعود مخذولين، ولقي تفاعلًا كبيرًا، الى أن اتصلت بي امرأة من الخارج وسألتني: "أيمتى المسيرة على عنايا؟" فأجبتها بأنني لا أنظم مسيرات، وشرحت لي بأنها فهمت من ما كُتب أننا ننظم مسيرة".

وتتابع نون: "شعرت بأن ما حصل هو رسالة لتنظيم مسيرة إلى عنايا، ضريح القديس شربل، وهذا ما حصل: "بوست" من ثلاثة أسطر أخبرت فيه عن مسيرة الى ضريح القديس شربل كان كفيلًا بإحداث تفاعل كبير، وفعلًا نٌظّمت المسيرة بنجاح وأثبتنا أن لبنان أولًا".

الموعد الأحد

هذه السنة ستتكرّر المسيرة وبالتاريخ نفسه، وهنا تلفت نون الى أنه "لا دلالة دينية للتاريخ ولكن في أواخر أيلول تبدأ المدارس ومعظم اللّبنانيين يغادرون القرى باتجاه السواحل، وحُدد هذا التاريخ لافتتاح السنة الدراسية ببركة القديس شربل".

ما الذي يميّز مسيرة هذا العام عن العام الماضي؟

تشير نون الى أنّ "ما يميّز مسيرة هذا العام أنها ستنطلق صباحًا عند الساعة 11قبل الظهر، لتصل الى دير مار مارون - عنايا عند الساعة السابعة تقريبًا حيث سيُحتفل بالذبيحة الإلهية في كنيسة القديس شربل، آخذين بعين الاعتبار أنه يوم أحد ولكي يستطيع المشاركون العودة الى بيوتهم باكرًا"، ولافتة الى أنه "حتى الساعة العدد تخطى الـ 8000 شخص".

أيادٍ بيضاء... وكلمات شكر

نجاح هذا الحدث خلال العام الماضي يعود لأيادٍ بيضاء تبرّعت وساهمت وقدّمت أغلى ما لديها من اللحم الحي، وهنا تشير نون الى أنّ "المواصلات المؤمّنة مقدمة من "أرض المبدعين"، إضافة الى الطعام والمياه التي قدّمها المشاركون، فضلًا عن الأشخاص الذين فتحوا بيوتهم من جبيل إلى عنايا".

متوجهة بالشكر الى دير مار مارون عنايا - ضريح القديس شربل وجمهور الدير الذين لم يفكّروا مرتين بالموضوع بعد الإقبال الكثيف الذي حصل خلال العام الماضي.

أمّا بالنسبة الى التنظيم فتقول نون: "ستكون المسيرة مواكبة من الكشاف الماروني، كاريتاس لبنان، قوى الأمن الداخلي، الدفاع المدني والصليب الأحمر إضافة الى زفة فنيّة ستستقبل المؤمنين في جبيل، والتراتيل والصلوات سترافقهم في الطريق، وسترُفع أعلام لبنان وصور القديس شربل حصرًا، كما أنّ الحدث سيكون مواكبًا من وسائل الاعلام المحليّة".

وعليه، في بلد عجز المسؤولون عن إيجاد الحلول يبقى الاتّكال على قديسيه، على أمل أن يخلّص القديس شربل أوجاع هذا الوطن ويُعيد له بريقه!

سليم إده شكر لنواب قوى التغيير ثقتهم: سأكون في خدمة لبنان والإنسان فيه بعيدًا من أي سعي إلى المناصب

الجمعة 30 أيلول 2022
شكر سليم إده

سليم اده نال 11 صوتًا في الدورة الأولى... من هو؟

الخميس 29 أيلول 2022
نال سليم اده 11 صوتًا في الدورة الأولى لانتخاب رئيس جمهورية.