السبت 13 تموز 2024

الإمتحانات الرسميّة وتحدّياتها... خمسة نصائح للطلاب

الثلاثاء 28 أيار 2024
خاص موقع Jbeil Daily News

الإمتحانات الرسميّة المقبلة، حدث مهم ومفصلي في حياة الطلاب، فهي تؤثّر على مسار مستقبلهم الأكاديمي والمهني، منح الدراسات العليا، القبول في الجامعات والكليات، كما بناء الثقة بالنفس والتحفيز الشخصي. 

تحدّد موعد الإمتحانات وستجرى في 29 حزيران لشهادة الثانوية العامة، وقررت وزارة التربية عدم إجراء الإختبار الموحد هذا العام وبالتالي إعتماد العلامات المدرسية للنجاح والرسوب في الشهادة المتوسطة. 

تؤثر الإمتحانات الرسميّة على صحّة الطلاب العقليّة والبدنية بشكلٍ كبير من خلال: الضغط الشخصي، إنعدام النوم والتغذية الغير صحية، قلة التفاعل الإجتماعي وزيادة مستويات الإجهاد. 

ومن هنا، كيف يمكن للطلاب أن يتجاوزوا تحدّيات الإمتحانات الرسميّة؟ 

 

تحدّيات الإمتحانات الرسميّة

تكشف السيدة ميراي صليبا عواد، الأستاذة في التنمية الإقتصادية والإجتماعية لموقع Jbeil Daily News عن بعض هذه التحدّيات التي يعيشها الطلاب خلال فترة الإمتحانات.

وأفادت أنّ فيروس كوفيد-19 والحجر الصحّي عاملَين أساسيَين وراء عدم إحترام النظام وقلّة النشاط.

كما أنّ الأزمة الإقتصادية التي اجتاحت البلاد، سبّبت القلق عند الأهل وأدّت إلى عدم متابعة إهتمامهم بمستوى أطفالهم العلمي، أو بكلماتٍ أخرى "قدّموا إستقالتهم" وفقدوا السيطرة على أولادهم. 

وبالتالي، فقد الطلاب السيطرة على أنفسهم بسبب إدمانهم على مواقع التواصل الإجتماعي. أي أنّها سببًا رئيسيًّا خلف عدم قدرتهم من التركيز التام والذي ممكن أن يؤدّي إلى الإكتئاب أو الضياع بمحاولة منعه عن إستخدام الهاتف. 

 

تغلب على القلق قبل الإمتحانات: نصائح للطلاب

ووجهت السيدة ميراي صليبا بعض النصائح للطلاب للإستفادة منها في الفترة ما قبل الإمتحانات الرسميّة: 

1 - الحفاظ على جدول نوم صحي يمتد من 8 إلى 9 ساعات.

2 - تناول نظام غذائي متوازن يبعد الطالب عن السكر لأنه يسبب التعب، وأن يكون غنيًا بالبروتينات. 

3 - خلال إستراحته، عليه أن يمارس الرياضة بدلاً من الجلوس على هاتفه، لأنها تعزز هرمونات الإندورفين التي تمنحه المشاعر الإيجابية والهورمونات الجيدة.

4 - على الطالب أن يعيد المراجعة ثلاث مرّات متتالية لكي تترسخ المعلومات في ذهنه، وكذلك سوف تزيد ثقته بنفسه. 

5 -  يجب على الطالب القيام بشيء يسمّى "خريطة العقل" والتي يجب أن يعيد مراجعتها قبل الإمتحانات الرسميّة، حيث تعمل هذه الطريقة على تنشيط الذاكرة البصرية والسمعية. 

 

دور الأهل

تشير السيدة صليبا الى أنّهُ للأهل دور فعّال في نجاح أو رسوب أولادهم. عليهم تأمين جوّ إيجابي ومناسب للطالب حتّى في حالات الطلاق والخلافات. 

كما يتوجّب على الأهل تعزيز ثقة الطفل بنفسه وتحفيزه، ومن الأمور المحظورة مقارنته بأصدقائه أو إخوته. بدلاً من قول "سوف ترسب" يجب أن يقولوا له "يمكنك النجاح"، "أنت قادر أن تتفوّق". 

كما على الآباء تسليط الضوء على المواد التي يظهر الطالب فيها ذكاؤه ومهاراته، وفي نفس الوقت تحفيزه لتطوير المجالات التي قد يكون فيها أقل قوة. 

تأثير المعلّم على الطالب بمثابة دور الأهل. فعلى المعلم أيضًا أن يزيد ثقة الطالب بنفسه وأن يمنحه الوقت اللازم لمعالجة المعلومات وفهمها.