السبت 13 تموز 2024

محطات بارزة في تاريخ دير مار مارون - عنايا

الأحد 22 كانون الثاني 2023
الدكتور روني خليل
دكتوراه دولة في التاريخ مِن الجامعة اللبنانيّة - أستاذ محاضر في الجامعة اللبنانيّة

في العام ١٧٩٨، شيّد شابان من اهمج كنيسة صغيرة وبعض الغرف في المحلة المعروفة اليوم عنايا، على اسم تجلي الرب ثم لاحقًا (١٨١٢) أخذت اسم القديسين بطرس وبولس، أنهيا بناءها في العام ١٨١١. وعنّايا اسم سرياني جاء من "عَنُايا" المغنّي أو المرتّل أو من "عَنُويا" وهو الزاهد والنّاسك.

وبعد مدة (١٨١٤) سلّما الكنيسة للرهبانية اللبنانية، التي قررت في العام ١٨٢٠ اقامة دير أكبر على اسم مار مارون بالقرب من الكنيسة الصغيرة التي حوّلتها محبسة، على الرغم من تخوّف بعض الرهبان من فكرة تشييده في مكان يكثر فيه الثلج والعواصف، ووفّق الرئيس العام بشراء قطعة أرض ليبني عليها الدير، وبين أعوام ١٨٢٦ و ١٨٢٩، تملّكت الرهبانية أملاكًا اضافية في مزرعة كفربعال. بُني الدير على مراحل وانتهى القسم الأول منه (الكنيسة والأقبية...) في خريف العام ١٨٤١.

إرتبط اسم الدير بالقديس شربل مخلوف الذي فاضت عجائبه وفضائله، (ولد العام ١٨٢٨، دخل الرهبانية العام ١٨٥١، أخذ النسك طريقًا له بدءًا من العام ١٨٧٥، توفي العام ١٨٩٨. أعلنته الكنيسة طوباويًا في العام ١٩٦٥ وقديسًا في العام ١٩٧٧). وبعد اعلان تطويبه، شرعت الرهبانية في بناء كنيسة جديدة تم تدشينها العام ١٩٧٤ على اسم الطوباوي الجديد. وتستكمل الرهبانية كل فترة عملية توسيع الدير وبناء قاعات وتجهيزها بحسب المتطلبات.

واليوم بالإضافة إلى كنيسة الدير وحصن الدير الخاص بالرهبان يتواجد في الطابق السفلي متحف يضمّ مقتنيات خاصة بالقديس شربل.

ولا ننسى وجود مكتبة تحوي كتبًا روحية بلغاتٍ مختلفة وتذكارات من أعمال الدير... 

وهكذا أصبح دير مار مارون عنّايا بفضل القدّيس شربل مزارًا وطنيّاً وعالميًّا كبيرًا حيث يقصده آلاف المؤمنين للصّلاة ولنيل بركة قدّيس لبنان وطلبًا لشفاعته.

 

مراجع المقال: 
_تاريخ الرهبانية اللبنانية المارونية، جزء ٣، للاب لويس بليبل، بيروت ١٩٥٩، ص ٢٤١_٢٦٤.
_تعرّف الى الرهبانية اللبنانية المارونية، امانة سر الرهبنة، ٢٠١١، ص ٤١.
_عطر القداسة في الرهبانية اللبنانية المارونية،
امانة السر، ٢٠١٢، ص ١١_١٢، ٢٨_ ٢٩.
_الأديرة في قضاء جبيل، عماد مراد، ٢٠١٤، ص ١٠٧_١١٠.