الأحد 24 تشرين الأول 2021

مار شربل يمنع الجراد من أكل المحاصيل

الجمعة 17 تموز 2020

يروي أهالي إهمج وأهالي علمات أن الجراد جاء في إحدى السنوات بكميات هائلة، وقضى على الأخضر واليابس، ولم يبقَ أي شيء، عندها قرر الأب الياس المشمشاني وكان يومها رئيس دير مار مارون في عنايا، إرسال الأب شربل مخلوف ليرشّ أرزاق الدير بالمياه المقدسة، فأطاع الأب شربل الأوامر، ولكنه نسي قطعة أرض صغيرة داخلة ضمن أرزاق الشيعيين، فجاء الجراد وأكل كل شي ما عدا أرزاق الدير، أما تلك القطعة الصغيرة التي نسيها الأب شربل، فقد «حلقها الجراد حلاقة» كما ذكر الشهود، ولم يبقَ منها عرقٌ أخضر. وبقي الشيعة يردّدون تلك الحادثة لسنوات.

وفي حادثة أخرى، يروي الأب يوسف من إهمج أن الجراد اجتاح بلدته إهمج (المرجّح أن ذلك حدث عام 1886)، فذهب رشيد بك الخوري، الذي كان مدير تلك الناحية وطلب من رئيس دير مار مارون في عنايا أن يُرسل الأب شربل مخلوف إلى إهمج ليبارك المزروعات ويطرد الجراد، فامتثل الأب شربل وتوجه إلى إهمج حيث بارك المياه التي جهّزها الأهالي في «جرار»، ورشوا بها مزروعاتهم وكرومهم وحقولهم، فكان الجراد يمرّ من تلك البقعة دون أن يلحق أي ضرر أو أن يلتهم المزروعات، فسلمت جميعها. ويؤكد على هذه الحادثة أيضًا سابا موسى العويني الشاهد في دعوى تقديس مار شربل.


(عن كتاب القديس شربل كما شهد معاصروه، للأب حنا اسكندر)

السفيرة الإيطاليّة زارت «الكتلة الوطنيّة» وتشديد على إجراء الإنتخابات في موعدها

الجمعة 22 تشرين الأول 2021
إستقبل الأمين العام لحزب الكتلة الوطنيّة اللبنانيّة بيار عيسى السفيرة الإيطاليّة نيكوليتّا بومبارديير ونائب مدير...

الكتلة الوطنيّة للمغتربين: دورنا واحد ومعركتنا واحدة وهدفنا واحد

الثلاثاء 19 تشرين الأول 2021
صدر عن حزب الكتلة الوطنيّة اللبنانيّة البيان الآتي: