الجمعة 14 أيار 2021

تقديس مار شربل يرفع الدولار

الخميس 16 تموز 2020

أدّت زيادة الطلب على تذاكر السفر من لبنان إلى روما للمشاركة في احتفال تقديس الطوباوي شربل، عام 1977، إلى ارتفاع سعر صرف الدولار، فاستوقفتنا الحادثة بحيث تتقاطع مع حالة عدم الاستقرار التي يتأرجح فيها سعر صرف الدولار في لبنان في يومنا هذا.

فقد ورد في كتاب «لبنان، وطن سكران بشربل» نقلا عن جريدة البيرق (6 تشرين الأول 1977)، ما نصّه: «أدى الطلب المتزايد من قبل اللبنانيين الذين سيتوجهون إلى روما لحضور تثبيت قداسة الطوباوي شربل إلى رفع سعر الدولار من فئة البنكنوط إلى ما يراوح بين 310.50 قروش للشراء و311 قرشًا للمبيع، في حين حافظ الدولار الحوالة على سعر يراوح بين 309.75 و310 قروش.

وارتفعت أسعار معظم العملات الأوروبية والعربية.

بالنسبة إلى الذهب بيعت الأونصة بسعر 155.10 دولارًا وبيع الكيلو غرام ب15400 ليرة».