الأحد 23 حزيران 2024

وضع حجر الأساس لمركز «بيريتيك عمشيت» بدعوة من «مؤسسة ميشال عيسى للتنمية المحليّة»

السبت 03 تشرين الثاني 2018

بدعوة من «مؤسسة ميشال عيسى للتنمية المحليّة» و «مؤسسة بيريتيك» أقيم إحتفال وضع حجر الأساس لإنشاء وتجهيز مبنى «بيريتيك عمشيت»، بحضور راعي أبرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون، رئيس جامعة القديس يوسف الأب البروفسور سليم دكاش، السيد ميشال عيسى، رئيس مؤسسة ميشال عيسى للتنميّة المحليًة الدكتور طوني ميشال عيسى، الأب شربل بو عز، رئيس مجلس إدارة بيريتيك السيد مارون شماس، رئيس مجلس إدارة شركة «إيرغا» المهندس إيلي جبرايل وشخصيات إجتماعية وإقتصادية وإعلامية.

 

عيسى

أعلن رئيس مؤسسة ميشال عيسى للتنميّة المحليًة الدكتور طوني ميشال عيسى أن لمركز «بيريتيك عمشيت» بعدين: تنموي وروحي.

في البعد التنموي يعتبر هذا المبنى كأول حاضنة ومسرّعة للأعمال خارج نطاق منطقة بيروت بهدف استقبال المئات من الشباب والشّابات من أبناء أقضية جبيل وكسروان ومحافظة الشمال وتقديم الدعم والرعاية والمساعدة لهم من أجل انشاء شركات ناشئة خاصة بهم في ميادين التكنولوجيا والزراعة والسياحة وغيرها.

أما في البعد الروحي أعرب الدكتور عيسى عن سروره في التعاون مع جامعة القديس يوسف حيث يعد هذا الحضور الأول للجامعة في قضاء جبيل خاصةً  بحضور من رئيس الجامعة البروفسور سليم دكاش وبمباركة من راعي الأبرشية المطران عون.

كما وعد بإنطلاق الأعمال في الأيام القليلة المقبلة حيث يصبح جاهزاً للإستعمال في أوائل العام 2020. وتوجه بالشكر لرئيس وأعضاء بلدية عمشيت، المكتب الفني في إتحاد بلديات قضاء جبيل ولرعية مار زخيا في عمشيت، والشكر الأكبر لرئيس جامعة القديس لثقته بمؤسسة ميشال عيسى للتنمية المحلية ولراعي الأبرشية الذي نلتقي معه للمرة الثانية بعد لقاءنا في تدشين تمثال سيدة البحار على ميناء عمشيت.

 

شماس

أما رئيس مجلس إدارة والمدير التنفيذي لمؤسسة «بيريتيك » السيد مارون شماس شدد على الرابط العائلي بين عائلي شماس وعيسى من أيام الأباء الذي تطور الى أعمال ناجحة ومتطورة، خاصة اللقاء اليوم تحت رعاية جامعة القديس يوسف. ومشروع «بيريتيك عمشيت» هو مشروع عطاء وليس مشروع تجاري، مشروع لمساعدة الشباب للبقاء في الوطن ولتنمية هذه المنطقة. هذا المركز هو الرابع الذي تنشأه وتديره «بيريتيك » وهو الأول خارج نطاق بيروت، وقد وفرنا في المراكز الأخرى حوالي 3000 فرصة عمل. وتأتي أهمية هذا المركز لإبعاد الشباب عن مشكلة الإزدحام والنزول الى بيروت ليس فقط من جبيل بل من مناطق أخرى عديدة مثل كسروان والبترون والشمال ككل. سنقدّم الدعم المعنوي لرواد الأعمال في مجالات عديدة وهي التكنولوجيا وتكنولوجيا المعلومات والزراعة الذكية وذلك لضمان إستمرار هذه الأعمال لأطول فترة ممكنة ولتخطي الأعباء الإقتصادية في لبنان.

 

جبرايل

أما المهندس إيلي جبرايل رئيس مجلس إدارة شركة إيرغا شدد على العلاقة التي تربط عائلتي عيسى وجبرايل على الصعيد الجبيلي وامتدت لتصبح تعاون عملي وهذا هو المشروع الثاني لشركة إيرغا في قضاء جبيل. ثم شرح تفصيل البناء والأقسام التي تحتويه، يشيّد مركز«بيريتيك عمشيت» على مبنى بمساحة أكثر من 5000 متر مربع يقع على الأوتوستراد الساحلي، ويتوقع الانتهاء من أعمال البناء وافتتاح المشروع في العام 2020 كحد أقصى.

«بيريتيك عمشيت» سوف يقدّم لروّاد الأعمال الشباب والشركات الناشئة العديد من الخدمات والتي تشمل:

-  مكاتب وخدمات استضافة مرنة وصديقة للبيئة وحديثة ومجهّزة تؤمن الدعم للشركات الناشئة والشركات الصغيرة

والمتوسطة، إضافة إلى مساحة عمل مشتركة للعاملين المستقلّين والمقاولين .

-  خدمات تطوير الأعمال وتدريب وتوجيه لدعم رواد الأعمال والحصول على التمويل.

-  فسحات إضافية للاجتماعات والمؤتمرات يستفيد منها المحترفون في المنطقة.

 

دكاش

رئيس جامعة القديس يوسف الأب البروفسور سليم دكاش شكر المطران عون على حضوره وبركته وووجه التحية للمطران بول روحانا على مشاركته في توقيع الإتفاقية. أنطلق في كلمتي من مفهوم العائلة المجتمعة للعمل والعطاء، عائلة عيسى، عائلة الجامعة اليسوعية، عائلة «بيريتيك» وعائلة «إيرغا». الفكرة هي نبوية والهدف منها خلق فرص عمل للشباب المتخرج حديثاً من الجامعات وإستجابةً ومشاركةً للمبادرة الفردية اللبنانية من مختلف الجامعات اللبنانية. لاشك أن بيريتيك أصبحت ركن من أركان المساعدة على تحقيق قيم المبادرة الفردية التي يتحلى بها الشباب اللبناني، لأن هذا الشاب اللبناني سيكون ناجحاً بالتعاون مع الآخرين، خاصة في تصميم المشروع الذي يتيح التعاون والتواصل. ويتزايد النجاح في العمل إذا تحلى بالأخلاقيات، وهنا يأتي دورنا في إرساء هذه الأخلاقيات في العمل. اليوم أنا سعيد جداً أن نضع حجر الأساس لمركز «بيريتيك عمشيت» وبذلك تكون فكرة «بيريتيك» قد تطورت الى حد أن تكون في خدمة منطقتنا العزيزة، منطقة كسروان وجبيل والبترون، ومرشحة أن تكون في خدمة لبنان على مختلف الأصعدة.

 

عون

راعي أبرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون فرح للتعاون القائم بين مؤسسة ميشال عيسى والجامعة اليسوعية وبيريتيك وإيرغا لمساهمته في مساعة الشباب على البقاء في لبنان والترسخ في الأرض حيث أن مشكلتنا تكمن في أن طموح شبابنا أصبح خارج الوطن. وتمنى أن يساهم هذا المركز في تمتين ثقة الشباب اللبناني بوطنه ومساعدتهم على الإستثمار لعدم خسارة الأدمغة اللبنانية لصالح بلدان الإغتراب. لا شك أن كل عمل تنموي يهدف الإنسان، الإنسان الذي أحبه الرب وصنعه على صورته ومثاله ويديه أن يحقق ذاته في كافة أبعاده.

وبعد صلاة التبريك ورش الماء المقدس تم وضع حجر الأساس.

 

- جبيل دايلي نيوز -