الأحد 04 كانون الأول 2022

بلدة شامات مفجوعة برحيل الفنان بيار شديد

الثلاثاء 22 تشرين الثاني 2022

خسر لبنان اليوم الفنان بيار شديد، ابن بلدة شامات الجبيلية. ونعته رابطة آل شديد - شامات، جمعية الفنانين اللبنانيين للرسم والنحت والمجلس الثقافي في بلاد جبيل.

ينقل جثمانه من مستشفى سيدة ماريتيم في جبيل الى مسقط رأسه شامات عند الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر يوم الأربعاء 23 الجاري ويحتفل بالصلاة لراحة نفسه الساعة الثالثة بعد الظهر في كنيسة مار تقلا الرعوية - شامات.

وبيار شديد هو “لبناني جال العالم، غير أنه لم يفارقه طوقه الدائم الى وطنه لبنان وقرية جدته من أمه الدوق، قضاء البترون، المكان الوحيد حيث يشعر أنه متصالح مع ذاته. صادق وشفاف كما لونه، صلب في إيمانه كما إزميله. تنقل في حياته من مدرسة فنية الى أخرى وانقسمت مسيرته الفنية حكمًا الى حقبات متعددة: المرحلة الكلاسيكية، بعدها الدائرية، ثم التجريدية وصولاً الى العمودية الأفقية. بقي فيها كلها ودومًا وفيًا لنفسه حتى يصح فيه القول ان في كل مرة كانت ترسي فيه موهبته على شاطئ يشبهه. زاوج بين الكلاسيكية والتجريد، هو الشغوف باللون والضوء، أفقية اللون تمثلت فيها الحياة بألوان طبيعتها وعمودية الضوء التي تمثل الحالة الروحانية. فأصبحت اللوحة ترابطاً لعالمنا المادي بالعالم الروحاني”.

يأتي الفنان شديد من “بيت ملتزم ومؤمن، أتقن الفن المقدس كما اعتُمدت لوحته للقديسة رفقا رسميًا في الكنائس الكاثوليكية ودخل من خلالها الى البيوت بتواضع المؤمن. هو الفنان المتجدد المتغير دائمًا غير أنه ثابت ووفي لوطنه كما لفنّه. لوحاته دعوة الى عالم جميل نقيّ وشفاف على نغم اللون. في رصيده العديد من الجوائز المحلية، العربية والعالمية، وأعمال في متاحف إيطاليا كما مئات اللوحات في جميع أنحاء العالم”.

حلو متسلّمًا الأمانة العامة لـ«الكتلة الوطنيّة» من عيسى: يجب تنظيم الصفوف وتوحيدها بناءً على طرح سياسي واضح

السبت 03 كانون الأول 2022
عقدت الكتلة الوطنيّة، مؤتمرًا صحافيًا في مقرّها الرئيسي في بيروت، حيث أُعلِن عن تسلّم الأمين...

الكتلة الوطنية - جبيل: سدودٌ فارغة وطرقات عائمة

الثلاثاء 29 تشرين الثاني 2022
صدر عن حزب الكتلة الوطنية - دائرة جبيل البيان التالي: