الأربعاء 22 أيار 2024

الأب عبّود ترأس قدّاس ذكرى ريمون إده في جبيل: نعتذر منك عميد لأن أحلامك بوطن فاقت قدراتنا

الإثنين 13 أيار 2024

ترأّس الأب سيمون عبود رئيس أنطش جبيل القدّاس الإلهي في كاتدرائية مار يوحنا مرقس - جبيل لمناسبة الذكرى الرابعة والعشرين لغياب العميد ريمون إدّه بدعوة من مجلس قضاء جبيل في حزب الكتلة الوطنية اللبنانية، في حضور النائب السابق عبدالله حنا، رئيس مجلس حزب الكتلة الوطنية اللبنانية المهندس طارق صقر، رئيس مجلس قضاء جبيل في الحزب خليل الصيّاح، مخاتير وحشد من الفعاليات والأهالي.

بعد تلاوة الإنجيل المقدّس، ألقى الأب عبّود عظةً قال فيها أن الحبّ الذي علّمنا إياه السيّد المسيح كلّفه دم ووجع وموت، وهذا ما يميّز مسيحيّتنا عندما نُمسح بالميرون، فنكون شهود للرسالة التي خُلقنا من أجلها وهي المحبّة.

وتابع: "بعد مرور ٢٤ سنة، نحن نعتذر منك عميد، لأن أحلامك بوطن فاقت قدراتنا، فعشت كبيرًا وتوفيت كبيرًا"، معتبرًا أنه "يكفي أن نقول العميد، وهو الإنسان الذي لم يساوم على مبدأ وقناعة ولم يبع وطنه، هو الذي عرف كيف يكون لديه الشموخ في التعاطي، عرف كيف يعادي ولكنه عرف كيف يكون كبيرًا، عرف المسؤولية والوزارة ولكنه إستقال من أجل الوطن، والمحامي الذي أزال العوائق، والمشرّع الذي عرف كيف يحمي الوطن".

وختم قائلاً: "بعد ٢٤ سنة، جميل الوفاء، ولكن صغير كثيرًا عندما يكون هناك نكران، وبعد ٢٤ سنة لو عاد اليوم العميد ريمون إده إلى جبيل ولبنان، لوجد أن…".