السبت 13 تموز 2024

إطلاق برنامج مهرجان إهمج السياحي الحادي عشر لصيف 2024

الخميس 11 تموز 2024

أطلقت بلدية إهمج، وبالتعاون مع لجنة المهرجانات السياحية، برنامج مهرجان إهمج السياحي الحادي عشر لصيف ٢٠٢٤، في دار رعيّة سيّدة الشير، في حضور كاهن الرعيّة الخوري طوني حردان، النائبين زياد الحواط وسيمون أبي رميا، رئيس إتحاد بلديات قضاء جبيل فادي مارتينوس، رئيس البلدية نزيه أبي سمعان، رئيس رابطة مختاري قضاء جبيل ميشال جبران، رؤساء بلديات ومخاتير وحشد من الفعاليات.

بعد النشيد الوطني، رحّب أبي سمعان بالحاضرين، مستذكرًا عضو المجلس البلدي إسكندر الخوري الذي توفي منذ فترة وطالبًا له الرّحمة ولشهداء الجنوب.

واعتبر أنه رغم الظروف الصعبة، فإننا سنزرع الفرح والأمل، موجهًا تحيّة لنواب منطقة جبيل، بغضّ النظر عن إنتماءاتهم الحزبية، فتنسيقهم ساهم في إنماء القضاء. كما وجّه تحيّة لرئيس إتحاد بلديات جبيل فادي ماريتينوس، وخصوصًا لجهوده في موضوع معالجة مشكلة النفايات. وشكر عناصر الصّليب الأحمر اللبناني والدفاع المدني والقوى الأمنية والعسكرية، معلنًا عن برنامج المهرجان.

وقال الحواط أنه رغم الظروف الإقتصادية، إستطاعت البلديات أن تقاوم ، معتبرًا أنه إذا كانت المهرجانات في البلدات والقرى الجبيليّة بخير، فإن مدينة جبيل بخير. ودعا الإغتراب اللبناني للقدوم إلى لبنان لدعم أهلنا المقيمين، لأن لبنان بحاجة لهم. وأشار إلى أن أبي سمعان يجمع دومًا المكونات السياسية، وهذا معروف عنه منذ فترة طويلة.

وشدّد أبي رميا على أننا نعمل كنواب جبيل من أجل مصلحة القضاء، محدّدًا هدفًا أول كإبن إهمج للتجذّر هنا. وأعلن إفتخاره بكون المهرجان لهذا العام بات يستقطب العديد من الإتصالات لحجز المقاعد وحضور البرنامج الموضوع.

ولفت مارتينوس إلى أن التعاون الذي نراه في جبيل يبدو لافتًا، بالإضافة إلى تنسيق النائبين الحواط وأبي رميا من أجل القضاء. وحيّا الصديق نزيه أبي سمعان على النشاطات التي يقوم بها، حيث ينطلق من إمكانات ضعيفة لإيصال مهرجانات إهمج إلى أفضل ما يكون. وتمنى مارتينوس أن نرى إتحاد بلديات جامعًا كلّ البلدات والقرى، لتكون الإنتاجية أكبر.

وتخلّل الإحتفال، عرض فيلم مُقتضب عن مهرجانات إهمج.

ويحيي المهرجان على مدى ثلاثة أيام، كلّ من الفنان جورج وسّوف يوم ٩ آب، وناصيف زيتون في ١٠ آب، وملحم زين في ١١ آب.