الأحد 04 كانون الأول 2022

أبي رميا: التيار في نقاش جدي حول إسم المرشح الرئاسي... ويجب إجراء نقاش بين الكتل النيابية لإنجاز الإستحقاق

الخميس 24 تشرين الثاني 2022

أكد النائب سيمون أبي رميا في حديث لـ SBI أن "التيار الوطني الحر في نقاش جدي حول إسم المرشح الرئاسي الذي يمكن أن يكون من داخل التيار أو حليف له. ففي التيار طاقات كثيرة لكن الأهم أن تؤمن للمرشح فرص النجاح وألا يكون مجرد طرح أسماء كما يحصل حاليًا من قبل بعض الافرقاء".

وعن ترشح الوزير جبران باسيل أشار أبي رميا الى أن "باسيل على الرغم من حقه في الترشح لا يريد خوض غمار المعركة الرئاسية فالظروف الداخلية لا تسمح بذلك". وعن العقوبات الاميركية أكد أبي رميا أنها سياسية مستشهدًا بما قاله وزير الخارجية الأميركية السابق مايك بومبيو والسفيرة الاميركية اللذين أبلغا باسيل ضرورة فك الإرتباط مع ح-Z-ب الله وعندما رفض تم الإعلان في اليوم التالي عن العقوبات.

ودعا أبي رميا الى إجراء نقاش بين الكتل النيابية لإنجاز الإستحقاق الرئاسي والتوافق على رئيس لأن لا أحد لديه الأكثرية لإيصال مرشحه الرئاسي الذي يحتاج الى ستة وثمانين صوتًا لتأمين النصاب، وبالتالي النائب ميشال معوّض ليس قادرًا للوصول الى الرئاسة الاولى.

وعن لبننة الإستحقاق أشار أبي رميا الى أن "هذا هو المطلوب وهذا ممكن وأكبر مثال هو الرئيس ميشال عون الذي صنع انتخابه في لبنان واتى وفق تفاهمات داخلية لا خارجية".

وردًا على سؤال، لفت أبي رميا الى أن "ما حصل في عهد الرئيس عون ليست مسؤوليته إنما مسؤولية السلطة والمنظومة الفاسدة التي أوصلت لبنان الى هذا الحد من الانهيار بناء على تراكمات اقتصادية، وكل ما سيق في عهده من اتهامات ضده وضد التيار هو في إطار البروباغندا وعمل الغرف السوداء. الا ان الرئيس عون صمد تمامًا كالتيار وأتت الانتخابات النيابية لتدحض مقولة انهيار التيار. في عهد الرئيس عون سجلت إنجازات عدة أبرزها ترسيم الحدود والقانون الانتخابي الذي شكل نقلة نوعية في النظام السياسي والتمثيل النسبي واقتراع المغتربين، كما وضع التدقيق الجنائي في مساره الصحيح".

وشرح أبي رميا أن "أي انتظام للحياة السياسية والاقتصادية يتطلب انتخاب رئيس للجمهورية وتأليف حكومة والاتفاق مع صندوق النقد الدولي ووضع خطة تعاف للخروج من الأزمة الحالية بعيدًا عن أي حسابات شخصية أو حزبية، وإلا سيستمر المسار الإنحداري وصولاً للإنتحار الجماعي".

ورأى أبي رميا أن "النظام اللبناني عقيم وبحاجة الى تطوير وتحديث مع الحفاظ على روحية الطائف والمناصفة، فالمشكلة هي في الصلاحيات والمهل الدستورية غير المحددة أضف الى أن الدستور الحالي يعيق بعض الإصلاحات كاعتماد التصويت الإلكتروني مثلاً".

حلو متسلّمًا الأمانة العامة لـ«الكتلة الوطنيّة» من عيسى: يجب تنظيم الصفوف وتوحيدها بناءً على طرح سياسي واضح

السبت 03 كانون الأول 2022
عقدت الكتلة الوطنيّة، مؤتمرًا صحافيًا في مقرّها الرئيسي في بيروت، حيث أُعلِن عن تسلّم الأمين...

الكتلة الوطنية - جبيل: سدودٌ فارغة وطرقات عائمة

الثلاثاء 29 تشرين الثاني 2022
صدر عن حزب الكتلة الوطنية - دائرة جبيل البيان التالي: