الخميس 12 كانون الأول 2019

ميفوق

معلومات عامّة وتاريخيّة:

تقع قرية ميفوق في منطقة جبليّة رائعة ذات المناظر الخضراء وغابات البلّوط والسنديان والعفص والصنوبر والأرز، وهي اليوم محميّة طبيعيّة من وزارة الزراعة.

إنّ اسم ميفوق مشتق من اللغة السريانيّة ومعناه “مياه من فوق” أي MAY FAWQA . يعتبر دير سيّدة إيليج “Ilige” من أقدم المواقع في البلدة حيث تم تشييد كنيسة قديمة فوق أنقاض معبد وثني خصّص للإله إيل (إله اللجج والأعماق).

من مشاهير البلدة، المقدّمان سنان وسليمان اللّذين شاركا بقيّة المقدّمين في معركة جبيل الفيدار- المدفون، مع جيش المماليك المحتلّ في العام 1298 م. وانتصرا في هذه المعارك.


بعدها عن بيروت: 64-70 كلم
ارتفاعها عن سطح البحر: 800-1250م
مدخلها: جبيل - حبوب - عنايا - مشمش - لحفد - ميفوق أو البترون – المدفون – راشانا – سمار جبيل – كفيفان – دريا - الدوق - مار ماما -ميفوق  أو  جبيل – عمشيت – المنصف – غرزوز – غلبون – بجه – ميفوق.

 

زيارة الآثار والمواقع:
دير سيدة إيليج:
وهو المقر الثالث للبطريركيّة المارونيّة من 1120 حتّى 1444 ميلادي. يعود تاريخ هذا المكان إلى سنة 1120 م. هناك تقليد يقول أن مبنى دير سيدة إيليج أخذ مكان إحدى محطات الطريق الروماني من بعلبك وضفاف العاصي إلى ساحل فينيقيا الشمالي. وسار الرسل القديسين على هذه الطريق خلال تنقلاتهم بين أنطاكية وشواطئ فلسطين وينسب إليهم تحويل المكان إلى بناء مسيحي (رسل وتلاميذ القديس لوقا).

معنى إسم إيليج مأخوذ من الأرامية عن لفظة إيل وتعني إله الوادي الغضّ. أمّا من اليونانية، فهو مأخوذ عن لفظة إيليوس وتعني آلهة الشمس.

وفقا” لكتابة منقوشة وجدت باللغة السريانيّة على الحائط الأساسي: “باسم الله الحي اللدهر، في عام 1588 من العهد اليوناني الكنيسة (1277 م.) ، كمّل بنيان دير والدة الله مريم، لتكن صلاتها معنا على أيدي الرجال الخطأة داود وبطرس ويوحنا. كما نقش صليب وعلى طرفه آية سريانية:”بك نقهر أعداءنا وباسمك نطأ مبغضينا”. ويوجد أيضاً كتابة أخرى بحروف سريانية على جدار الدير:”باسم الله الحي الدائم، في سنة 1746م، جدد بناء هذا الهيكل الأخوان الكاهنان أمون ومينغ. وكان قد أنشأه أربعة بطاركة بطرس، أرميا، يعقوب ويوحنا سنة 1121 م”.

اشتهرت الكنيسة بأيقونة سيدة إيليج لمريم العذراء ويسوع المسيح: لدى ترميمها عام 1985 على يد راهبات سيدة الكرمل – حريصا، إكتشف أنها مكونة من عدة طبقات تصويرية (10 طبقات) متراكمة وتعود أقدم طبقة إلى القرن العاشر ميلادي (كل طبقة طلاء تحمل أكثر من 100 سنة من الزمن).

دير سيدة إيليج هو من الأديار المارونية المهمة من حيث الأقدمية. أعتبر من أعرق الكراسي البطريركيّة في لبنان، إذ قام على أنقاض معبد وثني بإسم “معبد الزهرة”، كما سبق القول. وبعد قدوم البطاركة إليه، وأولهم كان البطريرك بطرس الأول خليفة سنة 1121، قادماً من يانوح أيام الصليبيين، تحوّل هذا المعبد إلى مقر للبطاركة حتى العام 1440 م. وعرف بإسم دير سيدة إيليج، على إسم البلدة إيليج.

 يشهد على كافة أنواع الإضطهاد والشهادة من أجل يسوع المسيح، بالإضافة إلى التاريخ والإيمان بما يزخر من أعاجيب وتمجيد للعذراء مريم. وهو “ليس صرحاً بل هو أقرب شكلاً إلى المغارة، ولم يبن على قمّة بل في الوادي، في مضيق بين جبال عاصية وبين مجرى لنهرين، حجارته من الدبش بلون التراب حتى لا بعرف، تحت شجرات الجوز والدلب القديمة…”

ما حفظ من الدير ليومنا عبارة عن طابقين، تشغل الكنيسة المساحة الأكبر من الطابق الأرضي فيما يشتمل الطابق الأول قلالي صغيرة وقاعة واسعة. ويبدو أن مسكن البطريرك كان في الطابق الأعلى، وهو عبارة عن قلاّية صغيرة، يوصل إليها بدرج من داخل الكنيسة، أو بدرج حجري خارجي. وثمّة منفذ سرّي من غرفة البطريرك إلى غرفة أخرى مخفيّة أو إلى خارج الدير. كما فتحت نافذة صغيرة في غرفة البطريرك، يطلّ منها القربان المقدّس وأيقونة سيّدة إيليج فوق مذبح الكنيسة الرئيسي. هناك غرف مخفية فوق الجهة الخلفيّة تمكّن البطريرك من مشاهدة المذبح.

إلى جانب الكنيسة، في الطابق الأول غرفتان مستطيلتان، بسقف معقود واطىء مفتوحتان الواحدة على الأخرى بممرّ صغير في أبعد نقطة صوب الغرب، داخل الحائط الفاصل.

ومن الملفت للنظر وجود البيما (أي العرش باليونانية) عند مدخل الكنيسة ملاصقة للحائط الغربي، يصعد إليها بدرج.  والبيما منصّة مرتفعة في الكنيسة، يحتفل فيها بالقسم الأول من القداس حيث كان يجلس البطريرك الماروني مع الأساقفة. وهي الكنيسة الوحيدة في لبنان التي ما زالت تحتفظ بذلك. كما يوجد عدد من السراديب (نفق ضيّق) داخل الجدران وقد استعملت للإختباء والهروب أيّام الإضطهاد والغزو والحرب. توجد مكتبة تحتوي تذكارات: ذخائر دينيّة، صور، كتب، وثائقي، منتجات محلية، …

الإتصال: الأب شادي بشارة (965 000/ 71) – السيّدة ليلى الحشاش (063 765/ 09)

 

دير سيدة ميفوق:
1746 م. أقيم هذا الدير على أنقاض حارة المقدّمين سنان وسليمان والذي كان على الجهة الشماليّة الغربية لهذا الدير.  وهو موقع الأيقونة التاريخية لمريم العذراء. وقد كانت انتقلت هذه الصورة مع البطريرك بطرس الأول من يانوح وكانت هناك تحت إسم “سيدة يانوح”، المقر الثاني للبطاركة بعد انتقالهم من كفرحي، المقر الأول للبطريرط يوحنا مارون الساروحي.  تم تجديد الكنيسة الحجريّة القديمة ويعتقد أنّها إحدى الأقدم في لبنان. حوالي عام 1851، امضى القديس شربل المبجّل عاما” في هذا الدير خلال سنته الإبتدائية الأولى. إن عمليّة تجديده على مراحل، ميّزت مبنى هذا الدير بقناطره وأعمدته وعقده المقوّس. هناك منقوشة على جدار الدير كتبت باللغة القرشونيّة (وهي عبارة عن مزيج من اللغة العربيّة والسريانيّة)، تقول: “من كان للعذراء عبدا لن يدركه الهلاك”. داخل الدير، يوجد كنيسة صغيرة لسيدة إيليج التي تحرس أيقونة قيمة قديمة يرجع تاريخها إلى القرن العاشر تعرض الأيقونة على خلفيّة زجاجيّة مقعّرة ذات مصابيح كهربائيّة صغيرة. في عام 1922، تأسست، في الدير، مدرسة سيدة ميفوق ما زالت قائمة حتّى يومنا هذا إضافة إلى كليّة زراعيّة سابقا.  يوجد منتوجات زراعية من الدير.

 الإتصال بالأب ميشال اليان 505 765/ 09             506 765/ 09   292 939/ 03

 

محبسة مار سركيس وباخوس (القديسان سركيس وباخوس):
هذا المبنى الصغير محاط بأشجار البلّوط وله عقد قنطري عند مذبحه. لا زال يستخدم في المناسبات الخاصة. سيرا” نحو أعلى التل، تصل إلى غابة أرز صغيرة وصليب كبير عند جبل الصليب. تقام مسيرة على الأقدام مرتين كل عام أي درب الصليب.

 

دير مار شليطا – القطّارة (القديس أرتيميوس):
بدأت الرهبانية اللبنانية المارونية ببناء هذا الدير عام 1847 على أملاك دير سيدة ميفوق على تلة تطل على البحر(1150م) و أنجز عام 1861. وفي عام 1870، تقرّر أن يكون الدير مدرسة لتعليم اللغات الأجنبيّة ومن أبرز المعلمين مار نعمة الله الحرديني. وبعد أن عمّ السلام، قامت الجماعة بترميم وتجديد الدير حتى يتمكن من اتمام رسالته كسائر الأديرة ويصبح ملاذا” مخصصا” لمريم العذراء: مركز مريم الناصرة باللغة العربية بالتعاون مع مركز مريم الناصرة العالمي (في إثني عشر بلدا في العالم).  الإتصال: 401 765/ 09 402 765/ 09 الأب سيمون عبود 822 757/ 03 أو الأب أنطوان خليفة 712 713/ 03

 

مغارة مار شربل- الحصار (القديس شربل):
هي عبارة عن كهف محصّن يعود إلى القرون الوسطى، كان موقعاً للدفاع عن الأهالي ولحماية القرية من الغزوات. وقد لجأ إليه القدّيس شربل مخلوف للصلاة والتأمّل خلال سنته الإبتدائيّة الأولى في دير سيّدة ميفوق في عام ١٨٥١. وهو مزيّن في الداخل بتماثيل القديس شربل وعدد من القديسين حيث تلقي الشموع نورها على هذه التماثيل.

 

كنيسة سيدة الورديّة: (منطقة كفرشلي). المفتاح مع السيد موريس الياس 232 966/ 03
 

كنيسة مار سابا (القديس روش):
تقع هذه الكنيسة الصغيرة المحاطة بالبلّوط والسنديان، على الطريق المؤديّة إلى دير مار جرجس. إن المكان رائع ويطل على القرية والقرى المجاورة. رمّمت بفضل جهود ومساعي الأب يوسف متّى (يقام فيها قداس في عيد مار سابا. المفتاح في دير سيدة ميفوق: الأب ميشال اليان 505 765/ 09

 

دير مار جرجس (القديس جرجس):
رمم هذا الدير بعد أن كان مهجورا”، وذلك بفضل جهود الأب جوزف دكّاش. وعلى الرغم من خلوه من الرهبان، يقصد في مناسبات دينية خاصة. ويعتبر ملجأ لقاصدي الرياضة الروحية والتأمل والإختلاء بالذات في قلب الطبيعة الساحرة. المفتاح في دير سيدة ميفوق: الأب ميشال اليان 505 765/ 09

 

كنيسة مار مورا (القديسة مورا):
شيدت سنة 1800 م. وهي مبنية من الحجارة الصغيرة الصفراء ولها باب حديدي وجرس صديء مثبّت على قاعدة من الاسمنت في أعلى المبنى.

 

كنيسة مار يوحنّا المهجورة: قائمة في محلّة عين البيدر وهي المذكورة كحدود لبلدة إيليج في الوثيقة المقدّمة من الأمير يوسف الشهابي إلى الرهبان في العام 1768 م. 
كابيلاّ مار الياس: تقع هذه الكنيسة الصغيرة في آخر القرية ضمن ملك خاص. 
مغارة سيدة إيليج:
شبيهة بمغارة جعيتا، وهي منبع للمياه العذبة. طولها 1056متر ويصل إرتفاعها إلى أكثر من 33متر . يتم إستكشافها من قبل الفرق الخاصة بالمغاور ووحدات الإنقاذ البحري ومعدي الوثائق العلمية. 

مغارة عبيد: تقع في اخر القرية (مكان السكن القديم)
طواحين ومعاصر قديمة
البيت اللبناني التراثي: بنته السيدة ماري بطرس خليفة بعروق قلبها في قريتها ميفوق في سنة 1990، قبل أن تستقبلها السماء سنة 2013. هذا البيت-الحلم حولته ماري الى حقيقة يزورها كل من يحب التراث.تعدت شهرة البيت اللبناني التراثي قرية ميفوق والوطن لبنان لتصل الى العالم،من خلال القنوهت التلفزيونية الفضائية. marieboutroskhalife.org السيدة تيريز خليفة 119 862 / 03
معرض التحف القديمة: السيدة حياة شربل سلامة 555 765/ 09
 

الزراعات والمنتجات المحليّة:
زيتون – خضار: بقدونس، بصل، بندورة،… – أشجار مثمرة: عنب، تين، مشمش، توت، جوز، تفاح، سفرجل...
منتجات محليّة: عسل- المشروب الروحي التقليدي “العرق”، نبيذ، مربيات منزليّة، ماء الورد وماء الزهر وماء العطر…
 

نشاطات محليّة:
نشاطات بلدية ميفوق والقطارة : مهرجان “كبارنا” ورعاية نشاطات القرية (500 765/ 09)

دروب إجر: جمعية بلدتي : نشاطات بيئية – ثقافية – وتنمية ريفية – مشروع دروب لبنان ضمنها دروب جبيل والمخيم الصيفي

       ( 565 666/03   666 765/ 09   999 922/ 04) www.baldati.com

نظّم مهرجان العسل في آب 2005 ويتكرر هذا الحدث حسب إنتاج العسل المحلي وفي القرى المجاورة.

 السيد جورج الحج (445 454/ 03)

إحتفالات دينية: الإتصال بالأب شادي بشارة (965 000/ 71)

مهرجانات مريم العذراء: تنظيم موكب من دير سيّدة ميفوق حتّى ديرسيدّة إيليج في 31 أيار وفي 14 آب مساء” والإختتام بقداس إحتفالي كما يقام إحتفالات خاصة بالمناسبة ونشاطات دينية وإجتماعية و ثقافية.
مسيرتين دينيّتين إلى تل الصليب كل عام، الأولى في 13 أيلول ليلة عيد إرتفاع الصليب المقدّس والثّانية يوم الجمعة العظيمة أي درب الصليب.
مسيرة دينيّة من دير سيّدة ميفوق حتّى مغارة مار شربل كل عام، في ليلة عيد القديس شربل وتختتم بالقداس الإحتفالي.
 

مؤسسات خدمات سياحية:
مأكولات ومشروبات:
مطعم نبع الجوز: مأكولات لبنانيّة، ملعب للأطفال. السيد ميشال الحشاش 766 765 / 09 – 335 672/ 70

مطعم قصر العسل: مأكولات لبنانيّة، ملعب للأطفال. السيد شربل يزبك 623 626 / 03 – 456 765 / 09

مطعم ومقهى نبع حريش: السيد جورج أسد حنا سليمان 055 765 / 09 – 166 133/ 76

فرن السعادة: السيدة رفقا نعوم 078 765 / 09 – 145 288/ 71

سناك وميني ماركت ميفوق: السيد إيدي سليمان 767 765/ 09 – 664 499/ 70

إستراحة المحبسة: مأكولات لبنانيّة. السيد بيار بطرس خليفة 214 508/ 76 – 667 765 / 09

فرن الجبل: السيد ميشال سليمان الحشاش 347 765/ 09  797 266/ 71

مساحات لل pique nique: : الحديقة العامة- ساحة كنيسة مار سابا- ساحة كنيسة مار جرجس- عين مار شلّيطا- غابة الصنوبر- غابة الأرز- عين البيدر- نبع قطرة- عين المزاريب- الآنسة ميراي حنا  896 847/ 70
 

أماكن إقامة:
بيت ضيافة: السيّدة ليلى الحشاش  063 765/ 09

 

أدلاّء محليين:
السيدة ليلى الحشّاش (محل تذكارات) 063 765 /09
الآنسة ميراي حنا 896 847/ 70
الآنسة ماري آنج حنّا 827 582/ 76
 

معلومات مفيدة
محطّة وقود: السيدة نجوى جبرايل نون 150 404/ 71
مستوصف 500 765/ 09
مستشفى ميفوق الحكومي قيد البناء

الكتلة الوطنيّة: السلطة تستنجد مذلولة بالخارج متخلّية عن السيادة

الأربعاء 11 كانون الأول 2019
رأت الكتلة الوطنيّة أنّ السلطة تتعرّى يوماً بعد يوم لاسيّما في تخلّيها عن سيادة لبنان؛...

أين ريمون إدّه؟

الجمعة 06 كانون الأول 2019
الثورة التي تعمّ لبنان بكامله والتي هي الأولى في تاريخ لبنان ليس لها قائد ولا...