الأربعاء 03 آذار 2021

غسان أبي أنطون: مجموعة «هدفنا الكرة الطائرة» لا تسعى للمناصب ولن نكون شهود زور

الأربعاء 25 تشرين الثاني 2020

يهوى الرياضة منذ شبابه وما زال وبالأخص الكرة الطائرة. رئيس لجنة جبل لبنان في الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة، نائب رئيس اللجنة الفنية وعضو لجنة المسابقات. أمضى حوالى ثلاثين سنة يعمل ضمن اللجان في الاتحاد، ونال شهادتيّ مدرب وحكم كرة طائرة. وأشرف على دورات تدريبية عديدة نظمها الاتحاد في هذا المجال.

هو رئيس نادي عبادات الرياضي لثمانية عشر سنة؛ الأستاذ غسان أبي أنطون، العامل بصمت في مختلف المجالات الرياضية، إداري رصين ومتفانٍ بعمله.

في حديث خاص لموقع Jbeil Daily News أشار أبي أنطون إلى أن لعبة الكرة الطائرة كانت اللعبة الشعبية الأولى في لبنان لسنوات عديدة، فكانت تمتلئ المدرجات بالمشجعين. ولكن مع الأيام تبدلت الأمور وبدأت أعداد الجماهير تتقلص، واعتبر أن هذا التراجع الشعبي مردّه إلى فقدان التغيير الحقيقي في الاتحاد بحيث سيطرت التسويات على الانتخابات لفترات طويلة وغابت عنها الديمقراطية، بالإضافة إلى التدخلات السياسية والمحاصصة والمحسوبيات، أوصلت اللعبة إلى القعر. فلا بد من ترسيخ الثقة بين الاتحاد والأندية.

وأضاف: "بعد عملي في عدة لجان في الاتحاد وبسبب شغفي بهذه اللعبة، ارتأينا، مجموعة من الأصدقاء وأنا، أن نطلق انتفاضة في الاتحاد لتغيير جذري وحقيقي، وشكلنا نواة لائحة مؤلفة من سبعة أشخاص، وأطلقنا عليها إسم "هدفنا الكرة الطائرة". إشارة إلى أن عدد أعضاء اللجنة الإدارية للاتحاد هو 15. نحن المجموعة الوحيدة التي وضعت برنامج عمل متكامل يتضمن خطة للنهوض باللعبة مجددًا، عبر جيل شبابي وأفكار جديدة". واعتبر أبي أنطون أن "مجموع الأندية يشكّل الاتحاد، لذا لا يمكن للاتحاد أن يكون غافلاً عن متطلبات الأندية ونظرتها إلى مستقبل اللعبة".

بدأ التحضير منذ حوالى ستة أشهر، فقامت مجموعة "هدفنا الكرة الطائرة" بزيارة لكافة أندية قضاء جبيل، والشمال. وستتجه إلى زيارة أندية المتن والجنوب لطرح وجهات النظر وتبادل الأفكار. وأشار أبي أنطون أنه بعد لقاء رؤساء الأندية وبناء على طروحاتهم، وضعنا برنامج العمل.

"ليس هدفنا محاسبة الذين تعاقبوا على الاتحاد أو الاقتصاص منهم، هدفنا إعادة الكرة الطائرة إلى مجدها السابق، وتماشيًا مع ثورة 17 تشرين "كلن يعني كلن" خلص وقتن، والاتحاد نسخة مصغرة عن الدولة اللبنانية، وبات ضروريًا وجود فريق عمل جديد في الاتحاد".

وأعلن أبي أنطون أن "جميع المرجعيات الرياضية التي التقيناها رحبت بنا واعتبرت أنه الوقت المناسب للتغيير الحقيقي". وأضاف: "تفاجأنا بـ"الحرس القديم" وهم الأعضاء القدامى في الاتحاد بتكتلهم سويًا بوجه مجموعتنا معتبرين أن إنجازاتهم فاقت الخيال ولا بد من استمرارهم بمناصبهم، فتشكلت لائحتان لمواجهتنا واحدة برئاسة أسعد النخل والثانية برئاسة وليد القاصوف، وأطلقوا علينا لقب "المعارضة" للاتحاد، وقد أوضحنا للجميع أننا معارضون للنهج السائد ولسنا معارضين للإتحاد".

واعتبر أن الكلمة الفصل هي للأندية، فإذا كانت راغبة بالتغيير الحقيقي فستعطينا الثقة وبالتالي نفوز بالانتخابات ونبدأ بتطبيق خطة العمل التي على أساسها التقينا مع الأندية. وأشار إلى تلقيهم عروضًا عديدة بحيث "يتم اختيار شخصين من مجموعتنا التي تضم سبعة لتشكيل لائحة ائتلافية، دون خوض غمار الانتخابات، ولكننا رفضنا هذا الطرح، لأن الهدف ليس الحصول على مراكز وأن نكون شهود زور، بل أن تأخذ اللعبة الديمقراطية مجراها الطبيعي". وأشار أبي أنطون إلى أنه "إذا لم يتمّ تغيير نصف أعضاء الاتحاد على الأقل، فستبقى الأمور على حالها، ولن نتمكن من إجراء نهضة نوعية وتغيير جذري لمستقبل أفضل".

"مسيرتنا مستمرة، وتوجهنا بعدة أسئلة لأعضاء الاتحاد لمعرفة الإنجازات التي يتحدثون عنها من عشر سنوات وحتى اليوم، ولكن الرأي العام والأندية تعرف تمام المعرفة بأن لعبة الكرة الطائرة تراجعت في الفترة الأخيرة بشكل دراماتيكي". وأضاف: "تراجع أداء المنتخب، كما عدم جدية العمل على الناشئين الذين هم وقود اللعبة أدى إلى هذا التراجع، ولا بد من العمل على بناء نشئ جديد من لاعبي الكرة الطائرة في القرى والبلدات والمدارس واعتبارهم أساس الفرق الرياضية المستقبلية للبطولات الوطنية".

"هذه ليست لعبة الكرة الطائرة التي نشأنا عليها وأمضينا أوقاتنا في ملاعبها، لذا كان لا بد من مجموعة "هدفنا الكرة الطائرة" أن تنطلق، وقد لاقت الترحاب من مختلف الأندية وهذا يجعلنا نكمل ما بدأناه على أمل الوصول. وهي تتألف، حتى هذه اللحظة من الأسماء التالية:

عن جبيل:

١- غسان أبي أنطون - نادي عبادات

٢- بولا خليفة - نادي عمشيت

٣- فوزي نادر- نادي البربارة

عن المتن:

١- شربل غانم - نادي العاصفة جل الديب

عن الشمال:

١- عادل شديد - نادي تنورين

٢- وليد كرم - نادي حامات

٣- ابراهيم فياض - نادي قلحات

 

خاص موقع  Jbeil Daily News

الكتلة الوطنية: الحياد مطلبنا ونشكر الراعي تبنيه مطالب الناس وتركنا الحرية للمشاركة بلقاء بكركي

الإثنين 01 آذار 2021
صدر عن اللجنة التنفيذية في حزب الكتلة الوطنيّة اللبنانيّة بعد اجتماعها الدوري، اليوم الإثنين، 1...

الكتلة الوطنية: نؤيد مؤتمرًا دوليًا لحماية وفاقنا ودولتنا الواحدة ونطلب من الراعي والقادة الروحيين رفع الغطاء عن الطبقة السياسية

الجمعة 26 شباط 2021
صدر عن الكتلة الوطنيّة البيان الآتي: