الجمعة 10 تموز 2020

الكتلة الوطنية: قتال المحتل الجهاد الأصغر وقتال الفساد الجهاد الأكبر

الخميس 28 أيار 2020

شددت "الكتلة الوطنية" على أنه "ليس صحيحًا أن من يقاتل المحتل ليس هو الذي يقاتل الفساد" لأن الأخير ومسبباته "قمة أدوات استعباد الإنسان وذله".

وقالت في بيان: "إن "محاربة الفساد أصعب من قتال إسرائيل"، هذا ما قاله (الامين العام لـ"حزب الله") السيد حسن نصرالله وهو على حق، فقتال المحتل، كل محتل يعبئ بالفطرة كل طاقات الشعوب الحرة. والاحتلال غاشم في ضوء النهار ولا مجال للتستر عنه. أما الفساد فهو الشيطان الخبيث والفساد في الأرض، يعتدي على الأخلاق ويهزم الأوطان بجرعاته المقطرة من السم.

أضافت: "إن قتال المحتل هو الجهاد الأصغر أما قتل الفساد فهو الجهاد الأكبر لأنه يبدأ بتصفية النفوس من الإثم. وليس صحيحا أن من يقاتل المحتل ليس هو نفسه الذي يقاتل الفساد لأن الفساد ومسبباته من الطائفية والزبائنية والمحاصصة، قمة أدوات استعباد الإنسان وذله".

وتابع: "من المشرف أن تكون ثورة 17 تشرين سياسية لأن قتال الفساد سياسي بامتياز بالمعنى النبيل للسياسة، أما المعيب فهو تسييس ذلك في زواريب الصراعات الداخلية بين أصحاب السلطة والمحاور. وهذا ما رفضته الثورة منذ أول يوم مهما كانت المحاولات".

ولفت الى ان "الإمام المغيب موسى الصدر كان على حق أيضا عندما قال إن الثورة الشعبية إنْ لم تكن عابرة للطوائف فلن تؤدي إلى نتيجة. فكانت في 17 تشرين عابرة للطوائف على الأرض، وفي النفوس لمن التزم منزله".

أضاف البيان: "يقول السيد نصرالله إن لديه "فوبيا" الحرب الأهلية، وهي حقا الشر المطلق، لأنه ما نفع أن نحرر الأرض ونصد المحتلين إذا تمزق بلدنا. لكن ليست ثورة 17 تشرين هي الداعية إلى الإقتتال بل على العكس، هي للتخلص من منظومة السلطة التي ترهق البلاد ومقدراته بمحاصصتها وتثبت نفوذها بتخويف المواطنين من بعضهم بعضا، وهي من تغذي كل مسببات الاقتتال الداخلي".

وختم: "يبقى الحل بتنحي هذه السلطة التي عجزت خلال مئة يوم عن القيام بأي مبادرة إيجابية كالتعيينات الضرورية، غارقة في مذهبيتها، تتصارع على معمل سلعاتا لإنتاج الكهرباء، ورهينة محاصصتها، وكل هذا غيض من فيض.
فلتأت حكومة سيادية مستقلة بصلاحيات موسعة لتعيد الثقة بلبنان وتنقذه من الانهيار. ولتطرح أحزاب السلطة نفسها في الإنتخابات المقبلة لترميم علاقتها باللبنانيين".

الكتلة الوطنية تطرح البديل بحكومة مصغرة من 14 وزيرًا وهذه أسماؤهم

الثلاثاء 07 تموز 2020
القول إنّ لا بديل عن الحكومة الحالية هو إهانة للشعب اللبناني، هذا ما أكّده الأمين...

الكتلة الوطنية: إنتحار مواطنين جراء الجوع والإذلال يسقط حكومات وأنظمة

الجمعة 03 تموز 2020
حملت الكتلة الوطنية في بيان، المنظومة الحاكمة مسؤولية حالة الجوع والإذلال التي تسببت بإنتحار مواطنين...