الأحد 18 نيسان 2021

صورة وحيدة للقديس شربل

الأحد 19 تموز 2020

الى جانب مجموعة أقاويل مفبركة على لسان القديس شربل، وتتنقل بحرية على وسائل التواصل الاجتماعي، يتم ايضًا تداول صورة او صور معينة على انها "نادرة للقديس شربل، وهو ينقل الحطب الى محبسته"، او يرش الماء، او مصليًا في الحقل.

"مرارًا، حذرت الرهبانية اللبنانية المارونية من هذه الصور المزعومة للقديس شربل، ولكن "من دون جدوى"، على قول الاب مطر. احدى هذه الصور تبيّن جثمان راهب، والزعم انها للقديس شربل "خاطىء"، "لان الجثمان هو للحبيس انطونيوس شينا". كذلك، الزعم ان ثمة صورا "حقيقية لوجه القدّيس شربل" خاطىء، اذ "ليس هناك صور تبرز وجه القدّيس شربل مع تفاصيل عن ملامح وجهه"، وفقا لبيان للرهبانية (آب 2016).

اما بالنسبة الى الصور المتداولة لراهب يحمل حزمة حطب على ظهره، والزعم انها "صور نادرة للقديس شربل"، فيؤكد الأب لويس مطر، المسؤول عن توثيق عجائب القديس شربل في دير مار مارون- عنايا عدم صحة هذا الزعم. ويفيد ان "مصورًا المانيا جاء الى الدير بين عامي 1963- 1964 ليطلع على الحياة التي عاشها القديس شربل وكيف كان يحمل الحطب ويصلي ويفلح الارض... وكان في الدير رهبان تقدموا في العمر. فكان احدهم يحمل حزمة حطب على ظهره، او يركع ليصلي او يفلح في الارض، ويلتقط له المصور الالماني صورة، تصويرًا لحياة مار شربل". ويتدارك: "يومذاك، أُنجز فيلم من 12 صورة تمثيلا للحياة التي عاشها القديس شربل".

يشار الى ان هناك صورة وحيدة لمار شربل، ويظهر فيها، في الوسط، عجائبيًا، بين عدد آخر من الرهبان. وقد التقطتها عدسة الاخ الياس نوهرا المرسل اللبناني في 8 ايار 1950. والصورة موجودة في متحف عنايا.

الكتلة الوطنيّة: تنازل المنظومة الحاكمة عن سيادة لبنان على حدوده البحريّة خيانة عظمى

الأحد 18 نيسان 2021
صدر عن حزب الكتلة الوطنيّة اللبنانيّة البيان الآتي:

بيار عيسى لموقعنا: لم نشارك في خراب لبنان ولكننا سنشارك بإعادة إحيائه

الأربعاء 14 نيسان 2021
إنه يوم 13 نيسان 2021، ذكرى اندلاع الحرب اللبنانية عام 1975 التي لطالما حذّر منها...